منوعات

كلما بعد الكوكب عن الشمس زاد طول مداره

كلما بعد الكوكب عن الشمس زاد طول مداره

كلما بعد الكوكب عن الشمس زاد طول مداره

كلما بعد الكوكب عن الشمس زاد طول مداره خلال الفترة الزمنية الماضية، بدأ العلماء في استكشاف النظام الشمسي بشكل جدي، حيث إنً أولى عمليات الإطلاق التي تمت في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي وحتى الوقت الحالي، قامت بإرسال المجسات والمركبات المدارية من أجل الهبوط والتعرف على الكواكب في المجموعة الشمسية. (1)

مرحبًا بكم زوارموقع سهيل نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سهيل ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

الكواكب

يشمل النظام الشمسي ثمانية كواكب لكن يستثنى منها كوكب بلوتو الذي يمتلك خاصيات أخرى، وتنقسم هذه الكواكب الثمانية المتبقية إلى الكواكب الداخلية أو الأرضية والكواكب الخارجية والتي تسمى كواكب جوفيان، التي يتم التفريق بينها من حيث قربها للشمس أو من خلال تكوينها الأساسي:

  • الكواكب الداخلية أو الأرضية: وهي أربعة كواكب الأعمق في النظام الشمسي عطارد والزهرة والأرض والمريخ والتي يطلق عليهم اسم الأرضية لأن تمتلك سطحًا صخريًا مضغوطًا مثل سطح الأرض، وفي حين أن الزهرة والأرض والمريخ يمتلك غلافًا جويًا مهمًا إلا أن عطارد لا يحتوي  على أي غلاف جوي تقريبًا.
  • الكواكب الخارجية أو كواكب جوفيان: والتي تضم كل من المشتري وزحل وأورانوس ونبتون والمعروفة باسم الكواكب جوفيان وذلك لأنها كلها عملاقة مقارنة مع الأرض وباقي الكواكب كما أن لها طابع الغازية مثل المشتري والتي يشار أيضًا باسم عمالقة الغاز على الرغم من أن بعضها أو جميعها قد تحتوي على نواة صلبة صغيرة.

كلما بعد الكوكب عن الشمس زاد طول مداره

  • العبارة خاطئة، حيث قام بعض علماء الفلك بدراساتهم حول كوكب الأرض واكتشاف مجموعة من القوانين، قانون المدارات وقانون المساحة، وقانون الزمن، ومن خلال دراساتهم اكتشفوا أن العديد من الثقافات في الأمم السابقة كان لديها الكثير من الاعتقادات الخاطئة عن كوكب الأرض ومن هذه الاعتقادات، أن الأرض ثابتة وتدور حولها النجوم والكواكب.

اكتشاف ومعرفة النظام الشمسي[عدل]

لعدة آلاف من السنين، ميز البشر وجود نظام شمسي (مع بعض الاستثناءات الكبيرة). اعتقد البشر أن الأرض ثابتة وتشكل مركز الكون، وتختلف بشكل كامل عن الأجرام المتحركة في السماء. على الرغم من أن الفيلسوف الإغريقي أرسطرخس الساموسي اعتقد بأن الشمس تشكل مركز الكون.كان نيكولاس كوبرنيكوس أول من طور نموذجا رياضيا حول مركزية الشمس والنظام الشمسي. سار في نهجه في القرن السابع عشر جاليليو جاليلي وإسحاق نيوتن ويوهانس كيبلر في تطوير المفاهيم الفيزيائية التي أدت إلى القبول التدريجي بدوران الأرض حول الشمس، وبأن الكواكب تسير بنفس القوانيين الفيزيائية التي تسير الأرض. مكّن تطور التلسكوبات والمسابير في الآونة الأخيرة من اكتشاف ظواهر جيولوجية كالجبال والفوهات الصدمية وظواهر الأرصاد الجوية الفصلية كالغيوم والعواصف الرملية والقبعات الجليدية على كواكب أخرى غير الأرض، (يُمكن رؤية الجدول الزمني لاكتشاف الكواكب والأقمار داخل المجموعة الشمسية).

ماهي المجموعة الشمسية أو النظام الشمسي

نظام نجمي يضم جميع أشكال الحياة، ويتألف من الشمس وغلافها الشمسي المُتشكّل من فقاعة مغناطيسية ضخمة تضم معظم أجرام النظام الشمسي المعروفة، بما في ذلك الرياح الشمسية والمجال المغناطيسي الشمسي بأكمله، وترتبط الشمس جاذبياً بجميع الأجرام السماوية الموجودة داخل النظام.

وفي نهاية المقال نتمني ان نكون قد نلنا اعجابكم
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى