التعليم

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى تعتبر الأحاديث التي تدور في السماء بين الملائكة تحتوي على العديد من العلوم الخفية التي أخفاها الله تعالى عن البشر، وعندما تنقل الشياطين هذه الأحاديث إلى البشر. في الأرض يتم استغلاله في الخداع والسحر وخداع الناس, ومن خلال موقعنا المتواضع سهيل سنعرض لكم عن جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى وجميع التفاصيل المتعلقه عنه وهيا كا التالي. ؟؟؟ (1)

مرحبًا بكم زوارموقع سهيل نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سهيل ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى

جزاء الشياطين التي تسترق السمع من الملأ الأعلى هو حرقها بالشهب المُلتهبة التي تحرقهم لتوقفهم عن هذا الفعل، ولتُمنع الشياطين من معاودة استراق السمع لحديث الملائكة في السماء، وهو ما يدُّل عليه قوله تعالى في كتابه الكريم: “وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ * وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ * إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ”، إذ عند محاولة الشياطين التنصت على أحاديث السماء لنقلها للبشر في الأرض واطلاعهم على الغيبيات يُرمون بالشهب النارية المُشتعلة.

استراق الشياطين السمع من السماء

استراق السمع في السماء هي أحد العادات التي كان الشياطين أو الجن يقومون بها، حيث يستمعون إلى حديث الملائكة الذي يتضمن أمور غيبية وأحادث ستحصل في المستقبل، ثم ينقلون هذا الكلام إلى السحرة والمشعوذين من الإنس في الأرض مع إضافة الكثير من الكذب عليه، ليدّعوا علم الغيب والمعرفة بالمستقبل، وبعد بعثة النبي الكريم -صلَّى الله عليه وسلَّم- صارت السماء تُحرس من الشياطين بالملائكة والشهب الحارقة، حيث مُنعوا من الاقتراب من السماء للتنصت واستراق السمع، والله أعلم.

كيف يصعد الجن إلى السماء

ورد في القرآن الكريم أنَّه كانت شياطين الجن تتخذ مقاعد في السماء قرب الملائكة وخفيةً عنهم ويتنصتون على حديثهم ثم ينقلوه للكهنة والسحرة في الأرض، حيث يقول الله تعالى في كتابه الكريم: “وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا” أمّا عن كيفية وصل الجن للسماء فإنَّهم كانوا يقعدون فوق بعضهم البعض حتى يصلوا إلى السماء، ويسترق أقربهم للسماء السمع على الملائكة وينقل الكلام إلى الأدنى منه وهكذا حتى تصل إلى الأرض، وقد يدركه الشهاب فيصيبه قبل أن ينقل الكلام إلى غيره وقد يستطيع نقل جزء منه مع إضافة الكثير من الكذب عليه، والله أعلم.

وفي نهاية المقال نتمني ان نكون قد نلنا اعجابكم
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى