اخبار السعودية

الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول

الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول

الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول

الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول علنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، مساء الاثنين، إغلاق باب التسجيل للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر المقبل. ومن خلال موقعنا المتواضع سهيل سنتعرف على الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول وهيا كا التالي. ؟؟؟ (1)

مرحبًا بكم زوارموقع سهيل نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سهيل ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

ما هو الكوميسا

يعد الكوميسا اتحاد أو اتفاقية في مجال الاقتصاد بأفريقيا تضم دول من ليبيا إلى زيمبابوي، حيث يشترك بها عدد من الدول العربية والإفريقية في عضويتها، نشأ الكوميسا عام 1994 بدلًا من منطقة التجارة التفضيلية التي نشأت عام 1981، بدأت بانضمام 10 دول في البداية، ثم انضمت باقي الدول فيما بعد، وتلك الاتفاقية لها عدد من الاهداف والمعايير التي تهدف إلى تعزيز وتكامل التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء التسعة عشر، من أجل رفع عجلة الاقتصاد وتنميته والوصول إلى التنمية المستدامة في تلك البلاد وتعميق مفهوم المصالح الاقتصادية المتبادلة بين الدول.

الكوميسا هو اتحاد اقتصادي يضم دول

  • مصر.
  • جيبوني.
  • كينيا.
  • مدغشقر.
  • مالاوي.
  • موريشيوس.
  • السودان.
  • زامبيا.
  • زيمبابوي.
  • رواندا.
  • بورندي.
  • ليبيا.
  • جزر القمر.
  • الصومال.
  • أثيوبيا.
  • جيبوتي.
  • أوغندا. 
  • الكونغو.
  • اريتريا.

أهداف اتفاقية الكوميسا

  • التبني المشترك لسياسيات الاقتصاد الكلي ودفع عجلة التنمية المشتركة في المجالات الاقتصادية المختلفة؛ بهدف رفع مستويات المعيشة السكانية وتشجيع العلاقات الحميمة بين الأعضاء.
  • تعميق مفهوم المصالح الاقتصادية المتبادلة.
  • تحقيق أهداف الجماعة الاقتصادية الأفريقية.
  • تقوية العلاقات بين دول السوق المشتركة ودول العالم والعمل على اتخاذ مواقف في المجال الدولي.
  • التعاون وتشجيع السلام والاستقرار والامن بين الأعضاء من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية.
  • تشجيع إنتاج وتسويق متوازن ومتناسق من أجل الوصول إلى التنمية المستدامة في الدول الأعضاء.
  • توفير بيئة مشجعة للاستثمار المحلي والأجنبي وتشجيع البحث والتكيف مع العلم والتكنولوجيا للتنمية.

وفي نهاية المقال نتمني ان نكون قد نلنا اعجابكم
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى