الصحه والعلاج

اسباب كثرة التبول الامراض والعلاج

اسباب كثرة التبول الامراض والعلاج

اسباب كثرة التبول الامراض والعلاج

اسباب كثرة التبول الامراض والعلاج تُعدّ كثرة التبوّل من الاضطرابات الصحية التي تُسبّب الحرج والإزعاج للمصاب خلال النهار، ومشاكل في النوم خلال الليل، وقد تُصيب مشكلة كثرة التبول الرجال والنساء. (1)

مرحبًا بكم زوارموقع سهيل نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سهيل ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

كثرة التبول على ماذا تدل

  • شرب الكثير من السوائل.
  • شرب الكافيين أو المشروبات الكحولية.
  • داء السكري.
  • الحمل، خاصة في الثلث الثالث من الحمل، عندما يكون هناك ضغط على المثانة.
  • تضخم البروستاتا أو عدوى.
  • القلق.
  • مدرات البول.
  • التهاب المثانة الخلالي، وهو التهاب مزمن في المثانة.
  • مثانة نشيطة جدًا.
  • عدوى مهبلية.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لكثرة التبول ما يلي:

  • السكتة الدماغية أو اضطرابات الجهاز العصبي الأخرى.
  • ورم.
  • سرطان المثانة.
  • العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض.
  • تلف أو إصابة المسالك البولية.
  • التهاب الرتج.

هناك أيضًا أسباب أخرى محتملة للتبول المتكرر، حيث يمكن أن تعطل نومك ، وهي حالة تسمى التبول الليلي، ويحدث عادةً مع تقدمك في السن لأن جسمك يتوقف عن إنتاج هرمون يمنع التبول الليلي مع تقدمك في العمر، كذلك تفقد المثانة أيضًا مرونتها مع تقدمك في السن، وهذا يجعل من الصعب حبس البول لفترات طويلة من الزمن.

من طرق علاج كثرة التبول ما يلي

يعتمد علاج كثرة التبوّل على معالجة المُسبّب؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان مرض السكري هو السبب، فإنّ العلاج يتمثّل بالمحافظة على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. في حين أنّ علاج متلازمة المثانة المفرطة يحتاج إلى مجموعة من العلاجات السلوكية، مثل:
–         إعادة تدريب المثانة: يساعد هذا التدريب على زيادة فترات عدم استخدام المرحاض، وذلك على مدى 12 أسبوعاً، ممّا يساعد على حصر البول لفترات أطول ويقلل التبوّل كثيراً.
–        تعديل النظام الغذائي: يجب تجنّب أيّ طعام أو شراب يُهيّج المثانة أو يُسبّب إدرار البول، ومن الأمثلة على ذلك الكافيين ، والمشروبات الغازية، ومنتجات الطماطم، والشوكولاتة، والمُحلّيات الصناعيّة، والأطعمة الغنية بالتوابل. و تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتجنّب حدوث الإمساك، وذلك لأنّ الإمساك قد يؤدي إلى تفاقم أعراض متلازمة المثانة المفرطة.

تدريب وتمارين المثانة

  • تمارين كيجل: يمكن للتمارين اليومية المنتظمة، التي يتم إجراؤها غالبًا في فترة الحمل، أن تقوي عضلات الحوض والإحليل وتدعم المثانة، وللحصول على أفضل النتائج، قم بأداء تمارين كيجل من 10 إلى 20 مرة لكل مجموعة، ثلاث مرات في اليوم، لمدة 4 إلى 8 أسابيع على الأقل.
  • الارتجاع البيولوجي: يستخدم علاج الارتجاع البيولوجي جنبًا إلى جنب مع تمارين كيجل، ويتيح للمريض أن يصبح أكثر وعياً بكيفية عمل الجسم، حيث يمكن أن يساعد هذا الوعي المتزايد المريض على تحسين سيطرته على عضلات الحوض.
  • تدريب المثانة: يتضمن تدريب المثانة على حبس البول لفترة أطول، ويستمر التدريب عادة من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • مراقبة تناول السوائل: قد يُظهر هذا أن شرب الكثير في أوقات معينة هو السبب الرئيسي لكثرة التبول

الوقاية من كثرة التبول

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن والحفاظ على نمط حياة نشط في تخفيف إخراج البول، وقد يعني هذا الحد من تناول الكحوليات والكافيين والاستغناء عن الأطعمة التي يمكن أن تهيج المثانة أو تعمل كمدر للبول، مثل الشوكولاتة والأطعمة الغنية بالتوابل والمحليات الصناعية.

وفي نهاية المقال نتمني ان نكون قد نلنا اعجابكم
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى